عبدالحليم حافظ

إستمع إلى آخر أغاني عبدالحليم حافظ. يمكنك أيضا متابعة و شراء تذاكر حفلات ومهرجانات عبدالحليم حافظ.

عبدالحليم حافظ


كان واحداً من اكبر الفنانين في مصر و العالم العربي ، ولد عبد الحليم حافظ( الاسم الحقيقي عبد الحليم شبانة ) في 21 حزيران 1929 . كان يلقّب بالعندليب الاسمر ، و كان يعرف بألفس العربي

ماتت أمه في صغره و أباه بعدها بخمسة أشهر ، فأصبح يتيماً في سن مبكرة .

رغم الاشاعات عن زواجه ، فعبد الحليم حافظ و سعاد حسني كانا مجرّد أصدقاء غير متزوجين . و توفيت سعاد حسني في تاريخ يوم ميلاد عبد الحليم أي في 21 حزيران و لكن عام 2001 . لقد غرق عبد الحليم في الحب مرة واحدة في شبابه ، و لكن أهلها رفضوا السماح لها بالزواج ، و بعد أربع سنوات و عند موافقتهم ، توفّت العروس قبل الزواج بأيام .

ظهرت قدراته الفنية حين كان في المدرسة الابتداثية ، و أول معلّم موسيقى له كان اخاه اسماعيل شبانة. في سن 11 عاما انضمّ الى معهد الموسيقى العربية في القاهرة و أصبحت معروفة بمرددة أغاني عبد الوهاب . تخرّج من المعهد العالي للموسيقى كلاعب على آلة الابواه.
فور تخرّجه عرض عليه الفر في بعثة حكومية الى الخارج ، لكنه الغى سفره و عمل 4 سنوات معلماً للموسيقى .
و بعد أن قدّم استقالته بالتدريس أصبح عضواً في فرقة الاذاعة الموسيقية ، عازفاً على آلة الابواه.

غنى عبد الحليم اغنية "صافيني" مرّة و قصيدة " لقاء" فانتقدها الجماهير و رفضها كأول وهلة ، فلم يكن الجماهير على استعداد لهذا النوع من الاغاني.

محمد الموجي، كمال الطويل ، بليغ حمدي ، هم الملحنين العباقرة الذي تعاون معهم عبد الحليم ، كما غنى أغان من تلحين الموسيقار محمد عبد الوهاب مثل أهواك، نبتدي منين الحكاية ...
أما بالاشتراك مع الفنان المصري المعروف محمد حمزة فقدم عبد الحليم أفضل الاغاني العربية : زي الهوا ، سواح ، أي دمعة حزن لا ، موعود و غيرها ...

أما في 1967 ، و في قاعة ألبرت هول في لندن غنى عبد الحليم ، و ذلك لازالة آثار العدوان ، و قدم في هذا الحفل أغنية المسيح . و في مسيرته الفنية يضم عبد الحليم اليه أكثر من 230 أغنية ، تتوزّع على : عاطفية ، وطنية ، و قصائد .
لم يكتف عبد الحليم بالغناء فقط ، بل كان مشاركاً بالافلام و المسلسلات : فنستذكر من الافلام ، لحن الوفاء ، أيامنا الحلوة ، موعد غرام ، فتى أحلامي ، يوم من عمري ، الخطايا ... و غيرها العديد
أما في ما يخصّ المسلسلات فقام عبد الحليم ببطولة " أرجوك لا تفهمني بسرعة " و كان المسلسل الوحيد الذي احتل به دور البطولة .
 
بعد أصابة العندليب الاسمر بتلف في الكبد سببه داء البلهارسيات ، توفي بسببه في 30 آذار 1977 ، وفات أدخلت أربع فتيات من تلاميذه الى المستشفى و ذلك لانهيارهن لدى وصول خبر وفاته .

أن هذا العندليب قد خلدت أغنياته و خلد هو معها ، فلم يستطيع ان يمرّ في عالم الفن و يرحل عنه دون أن يكتب عنه الكتاب و يمثّل دوره الممثّلين في الافلام و المسلسلات .
ففي شهر تموز عام 2006 عرض فيلم روائي بعنوان " حليم " من أنتاج عماد الدين أديب و شريف عرفة ، و إخراج شريف عرفة أيضاً . فقام يتمثيل دور عبد الحليم الممثّل المصري الغني عن التعريف أحمد زكي و لكن وفاته خلال التصوير حتمت اكمال الفيلم ببطولة ابنه هيثم أحمد زكي من بعده .
و بعدها تم تصوير مسلسل قصة حياة عبد الحليم.

لازالت حتى الآن أغاني عبد الحليم تتردد على كلّ لسان ، إذاً لا زال عبد الحليم حي في عقل كل إنسان ...
 

السيرة الكاملة

ألبومات عبدالحليم حافظ

اغاني عبدالحليم حافظ

صور عبدالحليم حافظ