نشيد العمّال

كلمات

جُمُوعٌ تسيرُ في شوارع المدينة عرّاها جحيمُ المعامل

عيونٌ تنير مستقبل المدينة، عيون العمال في المعامل

وطفل يقول للأيام استعدي سنمضي كالريح كالقوافل

استعدي لأن الحروب لن تنسينا أنّا فقراء

وإن نحنُ صمتنا سنبقى في دنيا الأسيادِ فقراء

يا صوت الزمانِ المسحوق كل حين، يا جرح البلاد الفقيرة

يا فجراً يطلُّ على المستعبدين، يا حلم الدموع الأخيرة

يا طفلاً يقول للأيام استعدي، سنمضي جموعاً كبيرة

استعدّي لأن الحروب لن تنسينا أنّا فقراء

وإن نحنُ صمتنا سنبقى في دنيا الأسيادِ فقراء

يا قبضةً تطلُّ على الحلم استمري فالليل لن يطول

يا عشباً كثيفاً في أرضٍ جريحة يا ورداً يزيّن الحقول

يا طفلاً يقول للأيام استعدي عمّالا سنمضي ونقول

استعدّي لأن الحروبَ علّمتنا : لسنا فقراء

وإن نحنُ اتحدنا، نكتب المستقبل ويرحلُ المساء

 

اغاني اغاني منفردة