أغاني مصرية

أظهر المعلومات

أروع ما في مصر قدرتها على إذهال العالم من خلال الموسيقى التي تبين التنوع العربي المثالي . هي الموسيقى على درجة عالية من التطور ،و تُعدّ عنصرا أساسيا من العبادة الدينية في مصر القديمة ، وكان لها دور حيوي في الطقوس الدينية ، والصلاة والترانيم. كان العلاج بالموسيقى العربية معروفا منذ العصور القديمة ، عندما استخدم الانسان القديم الغناء والرقص والاغاني الشعبية باعتبارهما جزءا من الطقوس لطرد الأرواح الشريرة ، التي كانت تنتظر الإنقضاض عليه.

الاغاني المصرية هي جوهر الثقافة المصرية ، وقد أصبحت مهمة جدا ليس فقط في الحياة اليومية ، ولكن مهنيا أيضاً.
تشتهر مصر بالمسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية  المصرية التي تعتمد بمعظمها اغاني مصرية شعبية. نادرا ما نشاهد فيلماً لا يتضمن أجزاء موسيقى مصرية. بالاضافة الى ذلك، تقيم مصر المهرجانات المصرية والاحتفالات العادية والتقليدية التي تعتنق الموسيقى العربية كأساس لنجاحها.
يرافق معظم الراقصين والموسيقيين في المشاهد الموسيقية موسيقيين يلعبون الآلات الموسيقية المعروفة في مصر مثل الربابة ، تستخدم لمرافقة الشعر العربي ؛الزمارة (هي النسخة المصرية من أداة المجوز اللبنانية) ولها أنبوبان قصبيان متطابقان ، لكل أنبوب خمسة أو ستة ثقوب وهناك أنبوب أصغر في  الداخل  يهتز لإصدار الصوت ، تلعب باستخدام تقنية تنفس دائرية تنتج أصوات متتالية ، بعكس الفلوت.

أثّر الكثير من الفنانين في تاريخ الاغاني المصرية.
ظهر فريد الأطرش  كفنان متعدد المواهب واستولى على قلب المرأة العربية فهو رجل رائد ، ألّف الموسيقى العربية التي اشتهرت في جميع أنحاء العالم العربي،ولعب العود.
فنان آخر بلغ شهرة وشعبية كبيرتين : محمد عبد الوهاب ،ممثل ،مغني ، ملحن ، شاعر غنائي وموسيقي ، اشتهر بغناء الشعر العربي الكلاسيكي الى العصر الذهبي.
أبهرعبد الحليم حافظ المستمعين بصوته الناعم  وغناءه الرومانسي حتى اصبح يعرف باسم 'عندليب النيل' ،و كُتب العديد من أغانيه لانتاج الافلام المصرية التي تحمل طابع الجاز من هوليوود. وحتى اليوم، وبعد عدة عقود على وفاته ، ما زال الناس يستمعون الى اغانيه ويعشقونه.
أم كلثوم كانت الأكثر شعبية ،وهي تُعتبر من أنجح الفنانات المصرية في تاريخ البلد.

في الربيع العربي، أظهر الفن المصري براعته خصوصاً عندما كان يعبر وينفس عن ما يزعج المواطنين من الثورة التي دمرت البلاد إلى تغير الحكم. إضافةً غلى ذلك، ما زالت تنتج مصر مواهب فنية تبرز قيمتها في العالم خصوصاً في برنامج ستار أكاديمي أرابيا.

النجوم المصريين العصريين هم : أنغام ، شيرين وجدي ، وائل منصور ، حسام حبيب ، ياسر وهم سلالة جديدة من نجوم الموسيقى العربية ، يمزجون الموسيقى العصرية والكلاسيكي في انتاج الأغاني العربية لتناسب الجيل الحديث.
بدأ عمرو دياب بتشكيل موسيقى البوب المصرية على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية ، وهو نجم البوب في العالم العربي ونموذجا للناشئة والشباب،إلى جانب العديد من المطربين المشهورين في الغناء والتمثيل أيضاً مثل : روبي ، يسرى ، شادية ، سعاد حسني...
نذكر أيضاً محمد فؤاد ، هاني شاكر ، حمادة هلال ، مصطفى قمر... ولكل منهم اسلوبه الخاص وتميزه الذي أثر في عقول الجماهير.

 الاغاني المصرية منذ العصور القديمة حتى العصر الحديث في ابراز  مستمر وستستمر بذلك لتظل راسخة في تاريخ مصر.
 

إخفاء المعلومات