أغاني كويتية

أظهر المعلومات

 الثقافة الكويتية معروفة من خلال شعبها الذي يحبّ الاغاني العربية .مع انّ هذا ، الشعب الكويتي خضع للعديد من الحروب ، و هذا ما غيّر تقاليد الموسيقى و الموسيقى الوطنية ، ولكنّهم ناضلوا للقتال من أجل موسيقاهم العربية .

الاغاني في شرق أفريقيا و الاغاني الهندية أثّرت على الاغاني الكويتية . الليوا و فنّ التنبورة هما نوعين من الاغاني في شرق افريقيا يغنّوهم في المجتمع الكويتي .
الموسيقى الكويتية التقليدية والاغاني الشعبية استعملت المرواس و التسفيق في تكوين الاغنية العربية الكويتية . غالبا ما تجتمع الفنانات الكويتيات سويّاً و يغنّين في الحفلات . 
اغاني كوتية الحديثة تدعى صوت ، أغاني ضاربة مصحوبة بالعود و الكمنجا كآلات موسيقية . إنها مغنّاة في الليل أثناء تأدية الرجال رقصة كويتية تدعى زفّان . نبيل شعيل و عبد الله الرويشد يغنّون هذا النوع من الاغاني الكويتية المشهورة .
اغاني البوب الكويتية كانت دائماً موجودة في الفرق الكويتية ، مثل فرقة ميامي ، و فرقة غيتارا
 كما الاغاني العربية  في ثورة مستمرّة ، فالاغاني الكويتية التي تحمل اغاني الروك الكويتي أيضاً .مع انّ العديد من النقاد كانوا ضدّ اغاني الروك ، و لكن العديد من الفرق أدّو أغاني الروك في الكويت ، اغاني روك جاز ، اغاني صوفت روك ، ولكن نادراً ما يمكن الاستماع الى اغاني هيفي ماتل. "Switchback " هي فرقة روك كويتية، التي تضمّ 6 موسيقيين يتشوّقون ببساطة للوصول الى العالم باغاني عربية .
بشار الشطّي ، مغنّي كويتي ، الذي انطلق نحو الشهرة من خلال البرنامج اللبناني ستار أكاديمي الذي يعرض على شاشة التلفزيون اللبناني ال بي سي، ناضل مع المجتمع الكويتي و صعوبة قبولهم بتلفيزيون الواقع . 
 

إخفاء المعلومات