أغاني يمنية

أظهر المعلومات

 نظراً لموقعها الذي يتّصل بالبحر الاحمر و الذي يواجه دول مثل الهند ، اليمن لديها أرشيف تاريخي في الاغاني التقليدية واغاني شعبية . التاريخ يعدد كيف كان الشعب اليمني يؤلّف موسيقاه ، بكلّ بساطة وعفوية . الشعر العربي هو القسم الرئيسي من الاغاني اليمنية ، و بعدها تأتي الآلات الموسيقية مثل العود . التباين في أصوات الفنانين ،  خلق أسلوب تعبيري ثمين . 

الشعر اليمني يحفز الثقافة اليمنية و يغنيها بالانماط الايقاعية للاغاني العربية . الموسيقيين اليمنيين يأكدون على المحافظة على التراث اليمني ، فهكذا تتميّز الاغاني اليمنية عن غيرها من البلدان العربية واغاني العربية .
الآلات الموسيقية المستخدمة في الاغاني اليمنية مثل " المرفأ " ، " مديفّ " ، " سحفح "، طبل ، مزمار ، بوريزان ... توفر الاغاني مع مجموعة تكمّل أي نوع من الاغاني اليمنية .
سواء كانت للهواة او للمهنة ، الموسيقيين و الفنانين اليمنيين ، بارزين في العالم العربي .الفنانين اليمنيين المشهورين في العالم العربي أصبحوا معروفين في جميع أنحاء العالم . في 2003 ، تقدير الاغاني اليمنية التقليدية أتت مع اعتراف الاونسكو بأن الاغاني اليمنية هي تحفة من التراث الشفهي و غير المادي للبشرية .
الفنانات اليمنبة عانوا كثيرا للوصول الى الساحة الفنية مثل اروى
و التقليد مستمرّ  لتسليط الضوء على الثقافة اليمنية وربطها مع الاغاني العربية اليمنية الحديثة . 
 

إخفاء المعلومات