تامر حسني

إستمع إلى آخر أغاني تامر حسني. يمكنك أيضا متابعة و شراء تذاكر حفلات ومهرجانات تامر حسني.

تامر حسني

ملحّن، ممثّل، مطرب، و شاعر، مصري الجنسية ،ولد في العاصمة و قد سيطر على عقول الشباب بشكلٍ ملحوظ جداًّ و ذلك من خلال ألبوماته المتنوّعة و الافلام التي برز فيها... من تراه يكون...؟؟!!

إنه تامر حسني شريف عباس(16/ 08 / 1977) ، أبه مصري و أمه سورية ، ففيه اجتمعت أجمل ما في الشخصيتين

و لكن في غياب والده الذي هاجرهم ، كانت أمه هي التي كشفت الستار عن موهبته و لم تدعها تضيع سداً ، بل عملت على تطويرها من خلال إدخاله الى الكونسيرفتوار لتعليم الموسيقى فبدأ تامر حسني يُظهر هذه الموهبة في الجامعة حيث كانت تسنح له فرص عديدة للعناء.

إنّ أغنية "قولوا لا" و مصادفة وجود الاعلامية سلمى الشماع في إحدى الحفلات التي تواجد فيها تامر حوسني هما العاملين الابرز لاطلاقة نجم الصوت الحنون و الجميل. فكلّ ذلك أدى الى توقيع العقد الاوّل مع المنتج نصر محروس الذي أعجب بموهبته و قرّر تنميتها ، فسجّل تامر حسني أوّل أغنية له"شكلي هحبك"

في ألبوم ضمّ العديد من الفنانين و كان بمثابة جسر عبور الى عملٍ آخر حقق مبيعات عالية ، فبات عنوان الشريط (تامر و شرين free mix3) يتداول بين الناس . لكن بعد ارتباط إسم تامر حسني بالفنانة شيرين احمد و كثرة الاشاعات ، خُطِف من عالم الكاسيت ، حتى عاد و ظهر بعدها منفرداً فلاقى في الانفراد نجاحاً نظيراً. سجّل تامر حوسني ألبومه الخاص بعنوان "حب" الذي جمع فيه بين الرومنسية ، الدراما و خفة الظّل فقدّم أشكال مختلفة من الموسيقى التي دخلت العقول و القلوب دون إستئذان.

لا يمكننا أيضاً نسيان الجائزة التي حصل عليها تامر حسني ، جائزة أفضل مطرب حقق مبيعات في مصر عام ٢٠٠٢ . و لقب أفضل مطرب شاب ، الذي زيّن أسمه.  أما بعيداعن الغناء ، و أقرب الى عالم السينما ، فالشاشة الكبيرة جذبت تامر حسني كما غيره من نجوم الغناء . شارك في فيلم "حالة حب" الذي كان هو معداً لفكرته، مقدّماً شخصية أقرب الى واقعه ، فعاش الواقع مرّة أخرى و لو كان مراًّ في بعض الاوقات .و لكن هذه التجربة الاولى كانت الحافز على خوضه الثانية في فيلم "سيد العاطفي " فوصل الى الفيام الذي غمر المشاهدين بروح الفكاهة و في الاثناء ذاتها الرومنسية"عمر و سلمى".و الفيام الاخير الذي عُرض لتامر حسني كان "كابتن هيما" و الذي قد وصل فيه كما في قبله الى دور البطولة.

كتب تامر حسني العديد من الاغاني و لحّن أيضاً لنفسه و لغيره و كانت تلك من مواهبه. فنستذكر "بصّ بقى" لشرين ، "قوم وقف" لبهاء سلطان و أيضاً أغنية أحمد زكي الذي عناها له بدقّة و إحساس ،أثناء التكريم في الجامعة الاميركية .

تامر حسني ، هذا العصفور المغرّد، لحّن، مثّل ، كتب ، و غنّى .في النهاية وصل ... و ها نحن نراه الآن في القمة.

 

 

 

 

 

السيرة الكاملة

ألبومات تامر حسني

اغاني تامر حسني

صور تامر حسني

أخبار تامر حسني