تفسير آية 37:130 القرآن الكريم عربي - ListenArabic.com


تفسير آية 37:130 القرآن الكريم عربي - ListenArabic.com

{سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ}

تفسير آية 37:130


< سلام على آل ياسين > قراءة الأعرج و شيبة و نافع . وقرأ عكرمة و أبو عمرو و ابن كثير و حمزة و الكسائي : < سلام على آل ياسين > . وقرأ الحسن : < سلام على آل ياسين > بوصل الألف كأنها ياسين دخلت عليها الألف واللام التي للتعريف . والمراد إياس عليه السلام ، وعليه وقع التسليم لكنه إسم عجمي . والعرب تضطرب في هذه الأسماء الأعجمية ويكثر تغيرهم لها . قال ابن جني : العرب تتلاعب بالأسماء الأعجمية تلاعباً ، فياسين وإياس والياسين شيء واحد . الزمخشري : وكان حمزة إذ ا وصل نصب وإذا وقف رفع . وقرىء : < على إلياسين > و < إدريسين و ادرسين و ادراسين > على أنها لغات في إياس وإدريس . ولعل لزيادة الياء والنون في السريانية معنا . النحاس : ومن قرأ ( سلام على آل ياسين ) فكأنه والله أعلم جعل إسمه إياس وياسين ثم سلم على اله ، أي أهل دينه ومن كان على مذهبه ، وعلم أنه إذا سلم على إله من أجله فهو داخل في الإسلام ، " كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : اللهم صل على آل أبي أوفى " وقال الله تعالى : " أدخلوا آل فرعون أشد العذاب " [ غافر : 46 ] . ومن قرأ < إلياسين > فللعلماء فيه غير قول فروى هارون عن إبن أبي إسحاق قال : إلياسين مثل إبراهيم يذهب إلى أنه إسم له . و أبو عبيدة يذهب إلى أنه جمع جمع التسليم على أنه وأهل بيته سلم عليهم ، وأنشد :
قدني من نصر الخبيبين قدي
يقال : قدني وقدي لغتان بمعنى حسب . وإنما يريد أبا خبيب عبد الله بن الزبير فجمعه على أن من كان على مذهبه داخل معه . وغير أبي عبيدة يرويه : الخبيبين على التثنية ، يريد عبد الله ومصعبا . ورأيت علي بن سلمان يشرحه بأكثر من هذا ، قال : فإن العرب تسمي قوم الرجل بإسم الرجل الجليل منهم ، فيقولون المهالبة على أنهم سموا كل رجل منهم بالمهلب . قال : فعلى هذا < سلام على إلياسين > سمى كل رجل منهم بإلياس . وقد ذكر سيبويه في كتابه شيئاً من هذا ، إلى أنه ذكر أن العرب تفعل هذا على جهة النسب ، فيقولون : الأشعرون يريدون به النسب . المهدوي : ومن قرأ < إلياسين > فهو جمع يدخل فيه إلياس فهو جمع إلياسي فحذفت ياء النسبة ، كما حذفت ياء النسبة في جمع المكسر في نحو المهالبة في جمع مهلبي ، كذلك حذفت في المسلم فقيل المهلبون وقد حكى سيبويه الأشعرون والنميرون يريدون الأشعرين والنميرين . السهيلي : وهذا لا يصح بل هي لغة في إلياس ، ولو أراد ما قالوه لأدخل الألف واللام كما تدخل في المهالبة و الأشعرين ، فكان يقول : < سلام على الإلياسين > لأن العلم إذا جمع ينكر حتى يعرف بألف ولام ولا تقول : سلام على زيدين بل على الأزيدين بالألف واللام . فإياس عليه السلام فيه ثلاث لغات . النحاس : واحتج أبو عبيد في قراءته<سلام على إلياسين > وإنه إسمه كما أن إسمه إياس ، لأن ليس في السورة سلام على < آل > لغيره من الأنبياء صلى الله عليه وسلم فكما سمي الأنبياء كذا سمي هو . وهذا الاحتجاج أصله لأبي عمرو وهو غير لازم ، لأن بين قول أهل اللغة أنه إذا سلم على إله من أجله فهو سلام عليه . والقول بأن إسمه < الياسين > يحتاج إلى دليل ورواية ، فقد وقع في الأمر إشكال . قال الماوردي : وقرأ الحسن < سلام علىياسين > بإسقاط الألف واللام وفيه وجهان : إحداهما أنهم آل محمد صلى الله عليه وسلم ، قاله ابن عباس الثاني أنهم آل ياسين ، فعلى هذا في دخول الزيادة في ياسين وجهان : أحدهما أنها زيدت لتساوي الآي ، كما قال في موضع " طور سيناء " وفي موضع آخر < طور سنين > فعلى هذا يكون السلام على أهله دونه ، وتكون الإضافة إليه تشريفا له . والثاني أنها دخلت للجمع فيكون داخلاً في جملتهم فيكون السلام عليه وعيهم . قال السهيلي : قال بعض المتكلمين في معاني القرآن : آي ياسين وآل محمد عليه السلام ، ونزع إلى قول من قال في تفسير < يس > يا محمد . وهذا القول يبطل من وجوه كثيرة : أحدها أن سياقة الكلام في قصة إلياسين يلزم أن تكون كما هي في قصة إبراهيم ونوح وموسى وهارون وأن التسليم راجع عليهم ، ولا معنى للخروج عن مقصود الكلام لقول قيل في تلك الآية الأخرى مع ضعف ذلك القول أيضاً ، فإن < يس > و < حم > و < آلم > ونحو ذلك القول فيها واحد ، إنما هي حروف مقطعة ، إما مأخوذة من أسماء الله تعالى كما قال ابن عباس ، وإما من صفات القرآن ، وإما كما قال الشعبي : لله في كل كتاب سر ، وسره في القرآن فواتح القرآن . " وأيضاً فأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لي خمسة أسماء " ولم يذكر فيها < يس > . وأيضاً فإن < يس > جاءت التلاوة فيها بالسكون والوقف ، ولوكان اسماً للنبي صلى الله عليه وسلم لقال : < يسن > بالضم ، كما قال تعالى : " يوسف أيها الصديق " [ يوسف : 46 ] وإذا بطل هذا القول لما ذكرناه ، فـ < إلياسين > هو إلياس المذكور وعليه وقع التسليم . وقال أبو عمرو بن العلاء : هو مثل إدريس وإدراسين ، كذلك هو في مصحف ابن مسعود . < وإن إدريس لمن المرسلين >ثم قال : سلام على إدراسين .


استمع الى القرآن الكريم

1. الفاتحة2. البقرة3. آل عمران4. النساء5. المائدة
6. الأنعام7. الأعراف8. الأنفال9. التوبة10. يونس
11. هود12. يوسف13. الرعد14. إبراهيم15. الحجر
16. النحل17. الإسراء18. الكهف19. مريم20. طه
21. الأنبياء22. الحج23. المؤمنون24. النور25. الفرقان
26. الشعراء27. النمل28. القصص29. العنكبوت30. الروم
31. لقمان32. السجدة33. الأحزاب34. سبأ35. فاطر
36. يس37. الصافات38. ص39. الزمر40. غافر
41. فصلت42. الشورى43. الزخرف44. الدخان45. الجاثية
46. الأحقاف47. محمد48. الفتح49. الحجرات50. ق
51. الذاريات52. الطور53. النجم54. القمر55. الرحمن
56. الواقعة57. الحديد58. المجادلة59. الحشر60. الممتحنة
61. الصف62. الجمعة63. المنافقون64. التغابن65. الطلاق
66. التحريم67. الملك68. القلم69. الحاقة70. المعارج
71. نوح72. الجن73. المزمل74. المدثر75. القيامة
76. الإنسان 77. المرسلات78. النبأ79. النازعات80. عبس
81. التكوير82. الانفطار83. المطففين84. الانشقاق85. البروج
86. الطارق87. الأعلى88. الغاشية89. الفجر90. البلد
91. الشمس92. الليل93. الضحى94. الشرح95. التين
96. العلق97. القدر98. البينة99. الزلزلة100. العاديات
101. القارعة102. التكاثر103. العصر104. الهمزة105. الفيل
106. قريش107. الماعون108. الكوثر109. الكافرون110. النصر
111. المسد112. الاخلاص113. الفلق114. الناس

 
موقعك
خط العرض:   خط الطول:  
موقع القبلة
الدرجات:   المسافة:   ميل

الرابط:



© ListenArabic.com 2006-2014. جميع الحقوق محفوظة