تفسير آية 40:3 القرآن الكريم عربي - ListenArabic.com


تفسير آية 40:3 القرآن الكريم عربي - ListenArabic.com

{غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ}

تفسير آية 40:3


قوله تعالى : " غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب " قال الفراء : جعلها كالنعت للمعرفة وهي نكرة . وقال الزجاج : هي خفض على البدل . النحاس : وتحقيق الكلام في هذا وتلخيصه أن ( غافر الذنب وقابل التوب ) يجوز أن يكونا معرفتين على أنهما لما مضى فيكونا نعتين ، ويجوز أن يكونا للمستقبل والحال فيكونات نكرتين ولا يجوز أن يكونا نعتين على هذا ولكن يكون خفضهما على البدل ، وجوز النصب على الحال ، فأما ( شديد العقاب ) فهو نكرة ويكون خفضه على البدل . وقال ابن عباس : ( غافر الذنب ) لمن قال : (لا إله إلا الله ) ( وقابل التوب) ممن قال : (لاإله إلا الله ) ( شديد العقاب ) لمن لم يقل : (لاإله إلا الله ) وقال ثاتب البناني : كنت إلى سرادق مصعب بن الربير في مكان لاتمر فيه الدواب ، قال : فاستفحت " حم * تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم " فمر علي رجل على دابة فلما قلت ( غافر الذنب ) قال : بل يا غافر الذنب أغفر لي ذنبي ، فلما قلت : ( قابل التوب ) قال : قل يا قبل التوب تقبل توبتي ، فلما قبلت : ( شديد العقاب ) قال : قل يا شديد العقاب اعف عني ، فما قلت : ( ذي الطول ) قال : قل يا ذا الطول طل علي بخير ، فقمت إليه فأخذ ببصري ، فالتفت يميناً وشمالاً فلم أر شيئاً . ,وقال أهل الإشارة : ( غافر الذنب ) فضلاً ( وقابل التوب ) وعداً ( شديد العقاب ) عدلاً (لاإله إلا هو إليه الصير ) فردا ً . وروي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه افتقد رجلاً ذا بأس شديد من أهل الشام ، فقيل له : تتابع في هذا الشراب ، فقال عمر لكاتبه : أكتب من عمر إلى فلان ، سلام عليك ، وأنا أحمد الله إليك الذي لا إله إلا هو بسم الله الرحمن الرحيم " حم * تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم * غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير " ثم ختم الكتاب وقال لرسوله : لا تدفعه إليه حتى تجده صاحياً ، ثم أمر من عنده بالدعاء له بالتوبة ، فما أتته الصحيفة جعل يقرؤها ويقول : قد وعدني الله أن يغفر لي ، وحذرني عقابه ، فلم يبرح يرددها حتى بكى ثم نزع فأحسن النزع وحسنت توبته . فلما بلغ عمر أمره قال : هكذا فاصنعوا إذا رأيتم أحدكم قد زل زلة فسدوه وادعو الله له أن يتوب عليه ، ولا تكونوا أعواناً للشياطين عليه . و( التوب) يجوز أن يكون مصدر تاب يتوب توباً ، ويحتمل أن يكون حمع توبة نحو دومة ودوم عزمة وعزم ، ومنه قوله :
فيخبو ساعة ويهب ساعا ويجوز أن يكون التوب بمعنى التوبة . قال أبو العباس : والذي يسبق إلى قلبي أن يكون مصدراً ، أي يقبل هذا الفعبل ، كما تقول قال قولاً ، وإذا كان جمعاً فمعناه يقبل التوبات . " ذي الطول " على البدل وعلى النعت ،لأنه معررفة . وأصل الطول الإنعام والفضل يقال منه : اللهم طل علينا أي أنعم وتفضل . قال ابن عباس : ( ذي طول ) ذي النعم . وقال مجاهد : ذي الغني والسعة ، ومنه قوله تعالى : " ومن لم يستطع منكم طولا " [النساء : 25] أي غني وسعة . وعن ابن عباس أيضاً : ( ذي الطول ) ذي الغنى عمن لا يقول لا إله إلا الله . وقال عكرمة : " ذي الطول " ذي المن . وقال الجوهر ي : والطول بالفتح المن ، يقال منه طال عليه وتطول عليه إذا امتن عليه . وقال محمد بن كعب : ( ذي الطول ) ذي التفضل ، قال الماوردي : والفرق بين المن والتفضل أن المن عفو عن ذنب والتفضل إحسان غير مستحق . والطول مأخوذ من الطول كأنه طال بإنعامه على غيره وقيل : لأنه طالت مدة إنعامه . " لا إله إلا هو إليه المصير " أي المرجع .


استمع الى القرآن الكريم

1. الفاتحة2. البقرة3. آل عمران4. النساء5. المائدة
6. الأنعام7. الأعراف8. الأنفال9. التوبة10. يونس
11. هود12. يوسف13. الرعد14. إبراهيم15. الحجر
16. النحل17. الإسراء18. الكهف19. مريم20. طه
21. الأنبياء22. الحج23. المؤمنون24. النور25. الفرقان
26. الشعراء27. النمل28. القصص29. العنكبوت30. الروم
31. لقمان32. السجدة33. الأحزاب34. سبأ35. فاطر
36. يس37. الصافات38. ص39. الزمر40. غافر
41. فصلت42. الشورى43. الزخرف44. الدخان45. الجاثية
46. الأحقاف47. محمد48. الفتح49. الحجرات50. ق
51. الذاريات52. الطور53. النجم54. القمر55. الرحمن
56. الواقعة57. الحديد58. المجادلة59. الحشر60. الممتحنة
61. الصف62. الجمعة63. المنافقون64. التغابن65. الطلاق
66. التحريم67. الملك68. القلم69. الحاقة70. المعارج
71. نوح72. الجن73. المزمل74. المدثر75. القيامة
76. الإنسان 77. المرسلات78. النبأ79. النازعات80. عبس
81. التكوير82. الانفطار83. المطففين84. الانشقاق85. البروج
86. الطارق87. الأعلى88. الغاشية89. الفجر90. البلد
91. الشمس92. الليل93. الضحى94. الشرح95. التين
96. العلق97. القدر98. البينة99. الزلزلة100. العاديات
101. القارعة102. التكاثر103. العصر104. الهمزة105. الفيل
106. قريش107. الماعون108. الكوثر109. الكافرون110. النصر
111. المسد112. الاخلاص113. الفلق114. الناس

 
موقعك
خط العرض:   خط الطول:  
موقع القبلة
الدرجات:   المسافة:   ميل

الرابط:



© ListenArabic.com 2006-2014. جميع الحقوق محفوظة