تفسير آية 67:3 القرآن الكريم عربي - ListenArabic.com


تفسير آية 67:3 القرآن الكريم عربي - ListenArabic.com

{الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ}

تفسير آية 67:3


قوله تعالى:"الذي خلق سبع سماوات طباقا" أي بعضها فوق بعض. والملتزق منها أطرافها، وكذا روي عن ابن عباس. و"طباقا" نعت ل "سبع" فهو وصف بالمصدر. وقيل: مصدر بمعنى المطابقة، أي خلق سبع سماوات وطبقها تطبيقاً او مطابقة. أو على طوبقت طباقاً. وقال سيبويه: نصب طبافاً لأنه مفعول ثان.
قلت: فيكون خلق بمعنى جعل وصير. وطباق جمع طبق، مثل جمل وجمال. وقيل: جمع طبقة. وقال أبان بن تغلب: سمعت بعض الأعراب يذم رجلاً فقال: شره طباق، وخيره غير باق. ويجوز في غير القرآن سبع سماوات طباق، بالخفض على النعت لسماوات. ونظيره "وسبع سنبلات خضر" يوسف:43 . " ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت" قراءة حمزة والكسائي من تفوت - بغير ألف - مشددة. وهي قراءة ابن مسعود وأصحابه. والباقون من تفاوت بألف. وهما لغتا، مثل التعاهد والتعهد، والتحمل والتحامل، والتظهر والتظاهر، وتصاغر وتصغر، وتضاعف وتضعف، وتباعد وتبعد، كله بمعنى. واختار أبو عبيد من تفوت واحتج بحديث عن عبد الرحمن بن أبي بكر: أمثلي يتفوت عليه في بناته ! النحاس: وهذا أمر مردود على أبي عبيد لأن يتفوت تفاوت بهم. وتفاوت في الآية أشبه. كما يقال تباين يقال: تفاوت الأمر إذا تباين وتباع، أي فات بعضها بعضاً. ألا ترى أن قبله قوله تعالى: "الذي خلق سبع سماوات طباقا" والمعنى: ما ترى في خلق الرحمن من اعوجاج ولا تناقص ولا تباين- بل هي مستقيمة مستوبة دالة على خالقها - وإن اختلفت صوره وصفاته. وقيل: المراد بذل السماوات خاصة، أي ما ترى في خلق السماوات من عيب. وأصله من الفوت، وهو أن يفوت شئ شيئاً فيقع الخلل لقلة استوائها، يدل عليه قول ابن عباس رضي الله عنه: من تفرق. وقال أبوعبيدة: يقال: تفوت الشيء أي فات ثم أمر بأن ينظروا في خلقه ليعتبروا به فيتفكروا في قدرته فقال: "فارجع البصر هل ترى من فطور" أي اردد طرفك إلى السماء. ويقال: قلب البصر في السماء. ويقال: اجهد بالنظر إلى السماء. والمعنى متقارب. وإنما قال: فارجع بالفاء وليس قبله فعل مذكور، لأنه قال: ما ترى. والمعنى انظر ثم ارجع البصر هل ترى من فطور، قاله قتادة. والفطور: الشقوق، عن مجاهد والضحاك. وقال قتادة: من خلل. السدي: من خروق. وابن عباس: من وهن. وأصله من التفطر والانفطار وهو الانشقاق. قال الشاعر: بنـى لكـم بـلا عمـد سمـاء وزينهـا فمـا فيهـا فطـور
وقال آخر: شققـت القلـب ثـم ذروت فيـه هـواك فليـم فـالتـام الفطـور
تغلغـل حيـث لـم يبلـغ شـراب ولا سكـر ولـم يبلـغ سـرور


استمع الى القرآن الكريم

1. الفاتحة2. البقرة3. آل عمران4. النساء5. المائدة
6. الأنعام7. الأعراف8. الأنفال9. التوبة10. يونس
11. هود12. يوسف13. الرعد14. إبراهيم15. الحجر
16. النحل17. الإسراء18. الكهف19. مريم20. طه
21. الأنبياء22. الحج23. المؤمنون24. النور25. الفرقان
26. الشعراء27. النمل28. القصص29. العنكبوت30. الروم
31. لقمان32. السجدة33. الأحزاب34. سبأ35. فاطر
36. يس37. الصافات38. ص39. الزمر40. غافر
41. فصلت42. الشورى43. الزخرف44. الدخان45. الجاثية
46. الأحقاف47. محمد48. الفتح49. الحجرات50. ق
51. الذاريات52. الطور53. النجم54. القمر55. الرحمن
56. الواقعة57. الحديد58. المجادلة59. الحشر60. الممتحنة
61. الصف62. الجمعة63. المنافقون64. التغابن65. الطلاق
66. التحريم67. الملك68. القلم69. الحاقة70. المعارج
71. نوح72. الجن73. المزمل74. المدثر75. القيامة
76. الإنسان 77. المرسلات78. النبأ79. النازعات80. عبس
81. التكوير82. الانفطار83. المطففين84. الانشقاق85. البروج
86. الطارق87. الأعلى88. الغاشية89. الفجر90. البلد
91. الشمس92. الليل93. الضحى94. الشرح95. التين
96. العلق97. القدر98. البينة99. الزلزلة100. العاديات
101. القارعة102. التكاثر103. العصر104. الهمزة105. الفيل
106. قريش107. الماعون108. الكوثر109. الكافرون110. النصر
111. المسد112. الاخلاص113. الفلق114. الناس

 
موقعك
خط العرض:   خط الطول:  
موقع القبلة
الدرجات:   المسافة:   ميل

الرابط:



© ListenArabic.com 2006-2014. جميع الحقوق محفوظة